رسالة من فتاة مُغتصَبة

 

 

“ما معنى أن تكون سورية مهد الحضارات،
وصاحبة أول أبجدية في التاريخ،
وأن تكون آلهتها انتشت على قيثارة أول نوتة ما قبل التاريخ…
ما معنى ذلك في قاموس فتاة سورية مُغتصبة؟
هل مفاهيم الممانعة والمقاومة والعروبة والوطنية والقومية…
حفظت كرامة أنوثة هذه المغتصبة وصانت حدود جسدها؟
أن تُغتصب فتاة يعني:
أن تقتحم روحها طعنات الخناجر المسممة آلاف المرات
أن تتكشف لها لعنة الحرب الخالدة بين الذكر والأنثى
أن تلج عالم جهنم وكهوف الثلج بكل جدارة واستحقاق
أن يُنجس دمها ويَجف نبع عينها ويصدأ ريقها مرارة
أن تُدفن ورودها البرية في تابوت محروق
أن تُهتك جغرافية جسدها ويُشوه تاريخ أنوثتها
أن يُنقل حوارها مع الشريك من النور الإلهي إلى الظل الشيطاني
أن تصرخ يا ليتني “كنت نسياً منسياً”…
فيأتيها من فوقها ومن تحتها أن هل من مزيد!”

 

هل فهمتم أين تقع سورية الحضارة والممانعة في خارطة فتاة اُغتصبت كرامة شرفها واُغتيلت حرية كرامتها؟!

 

—————–
بقلم:  Sittalsham Alayoubiya

 

 

 

 

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: