Archive | 14/12/2011

غياث، إنهم يخافون الورود!

  – تأملات في شعار الوردة – رسموا وردةً على شعار الاضراب! هي وردة الطبشور ذاتها التي رسمها طفلٌ من درعا على الحائط قبل أن يموت… أراد أن يقاوم بالورود! أطلقوا النار على الطفل، احمرّت الأرض، وبقيت الوردة بيضاء على الاسمنت المتَّسخ… ها هم الآن يعيدون رسمها على جدران السجون… هي الوردة ذاتها التي حملها […]

Continue reading

هبني موتاً سعيداً إن استطعت

    مؤنس حامد ————   متعَبٌ قليلاً و حانقٌ أيضاً من الفتى الذي أطلق النار . ……………. لا تُخِط الثقب لا تغلقْ بابَه النابتَ كمحنةٍ في الصدر لا تغسلْ هالتَه الفاحمة ببرد يديك . أَعرفُه قبل أن يصبح ثقباً و أعرف نهايته التي لا أدركها بإصبعي كما أعرف طريق البيت و أُحبّه كما هو […]

Continue reading