“بيان تشكيل الجيش الوطني السوري”

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم
﴿أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ﴾
“بيان تشكيل الجيش الوطني السوري”

في ظِلِّ الحَرْبِ الظالِمَةِ المُعْلَنَةِ من قِبَلِ العِصابَةِ الأَسَدِيَّةِ المُجْرِمَةِ ضِدَّ الشَّعْبِ السوريِّ كِلِّهِ، وضِدَّ ثورَتِهِ السِّلْمِيَّةِ المُبارَكَةِ…
وفي ظلِّ المجازِرِ والجرائمِ الإنسانيةِ التي لم تِسْتَثْنِ شيخاً كبيراً ولا امرأةً ولا طفلاً رضيعاً عَلَى طُولِ البلادِ وعَرضِهَا…
وفي ظلِّ انحرافِ الجيشِ السوريِّ عن مهمتِهِ الأساسيةِ في حمايةِ الوطنِ والمواطن, وتَحَوُّلِهِ إلى جيشٍ تَتَحَكَّمُ به الأجهزةُ الأمنيَّةُ، ووقوعِهِ أسيراً في يدِ عصابةٍ استبداديةٍ سادِيَّةٍ مُجْرِمَةٍ …
وفي ظلِّ خطرِ تفتيتِ مؤسساتِ الدولَةِ، وتحولِ البلاد إلى حماماتِ دمٍ ومستنقعٍ تنتشرُ فيه العصاباتُ الإجراميَّةُ ….
في ظل ذلك كلِّهِ، وانطلاقاً من شَرْعِيَّةِ ثورَةِ الحريةِ والكرامةِ؛ نُعْلِنُ نحنُ ”الجيشُ الوطَنِيُّ السوريُّ“ عن استعادةِ زمامِ المبادرَةِ في سبيلِ تحريرِ الجيشِ من أسْرِهِ، وتمكينِهِ من استردادِ عافيتِهِ ودورِهِ الوَطَنِيِّ؛ في الحفاظِ على وحدةِ البلادِ، وحمايةِ المواطنينَ على اختلافِ أعراقِهِمْ وطوائِفِهِمْ ومذاهِبِهِمْ، وتأمينِ السِّلْمِ الأهلِيِّ ..

ونعلنُ عن تشكيلةِ الجيشِ الوطنيِّ السوريِّ بألويتِهِ وكتائِبِهِ التي تضمُّ الأحرارَ الشرفاءَ من:

1- العسكريينَ الذين انشقُوا عن جيشِ العصابةِ الأسديةِ والتحقُوا بالثَّورةَ وقامُوا بحمايةِ المدنيين.
2- العسكريينَ المسرَّحينَ والمتقاعدينَ الذين التحقُوا بالثَّورة.
3- المتطوعينَ من المدنيينَ في الكتائِبِ المقاوِمَة.
فيشملُ بالإضافةِ إلى الضباطِ والجنودِ المنشقين؛ الكتائبَ المقاوِمَةَ في الداخلِ السوري.

كما نعلنُ أنَّ الجيشَ الوطَنِيَّ السوريَّ جيشٌ احترافيٌّ يلتزمُ بالمعاهداتِ الدوليةِ المتعلقةِ بحمايةِ المدنيين، والحربِ وآثارِها من قضايَا الجرحَى والأسرَى ونحوِها، ويضعُ نصبَ عينيهِ الأهدافَ الآتيةَ:

1- مواجهةَ كتائبِ العصابَةِ الأسديةِ المجرمةِ وحلفائها حتّى إسقاطِ نظامِها.
2- تحريرَ الفرقِ العسكريةِ أسيرةِ القراراتِ الأمنية.
3- تأمينَ ملاذاتٍ آمِنَةٍ ومناطقَ مُحَرَّرَةٍ، وضَبْطَ الأَمْنِ فيها.
4- تأمينَ انضباطِ المُسَلَّحِينَ ضِمْنَ تشكيلاتِ الجَيْشِ الوَطَنِيِّ السوري.
5- حمايةَ السلمِ الأهليِّ بعدَ سقوطِ النظامِ، والحيلولةَ دونَ الأَعْمالِ الانْتِقامِيَّةِ، وتسليمَ السلطةِ للمدنيين.
6- ضَبْطَ الجَرائِمِ المُرْتَكَبَةِ تَمْهيداً لِتَقْدِيمِ المُجْرِمينَ للعَدالَةِ.

إنَّ الجيشَ الوطنِيَّ السوريَّ وهو يعملُ على تحقيقِ هذه الأهدافِ يدعو كلَّ القوى العسكريةِ الأسيرةِ، والمسلحين المتطوعين؛ للانتظام في صفوفِهِ، والانضباطِ تحتَ قيادتِهِ في ألويتِهِ وكتائبِهِ، حتى بلوغِ الغايةِ المنشودَةِ وتحقيق استقلالِ سوريةَ الثاني!.

اللهُ أكبرُ والنصرُ لثورةِ شعبِنا، ولَيَنْصُرَنَّ اللهُ من ينصرُهُ إن الله لقَوِيٌّ عزيز!.
مجلسُ قيادةِ الجيشِ الوطنيِّ السوري
الإثنين 04‏ جُمادى الأولى‏ 1433 الموافق لـ 26‏ آذار 2012

 

 

 

One Response to ““بيان تشكيل الجيش الوطني السوري””

  1. بيان يبتدئ بالآيات القرآنية ليس جيشاً وطنياً بل إنه يؤكد ما يذهب إليه النظام وتذهب إليه الولايات المتحدة، الدين سيكون المحرك الأساسي للسياسة في سوريا القادمة، كيف يمكن لهذا البيان أن يطمئن المسيحي أو الدرزي أو غيرهما إلى أن هذا الجيش سيكون جيش “الوطن”؟

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: