العدالة الانتقالية – نظرة عامة

حين ترتكب انتهاكات حقوق الإنسان تأبى مطالب العدالة أن تتلاشى و تأتي العدالة الانتقالية لتحققها .. 

العدالة الإنتقالية : هي مجموعة التدابير لعلاج ما ورثته أنظمة الطغيان من إنتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ، و تعمل على محاور الملاحقات القضائية  و لجان الحقيقة ، و برامج جبر الضرر ، و أشكال متنوعة من إصلاح المؤسسات .

Image

عائلات تشردت و بيوت تهدمت من المسؤول عنها ؟ هل سنقدر أن نضع أيدينا معاً لبناء سوريتنا الجديدة دون أن ترجع الحقوق وتصفى القلوب ؟ كيف ستتم ملاحقة المسؤلين و بأي طريقة ، ومتى؟

إن من واجب الحكومة الانتقالية التي ستتشكل بعد سقوط النظام أن تعيد لكل من تأذى من المواطنين حقوقهم وتعوضهم وتكشف الحقائق كلها قدر الإمكان ..

العدالة الانتقالية هي صمام أمان البلد مستقبلاً و عدم تطبيقها سيؤدي إلى ترسيخ الطائفية و انتشار الفوضى فكل شخص سيبادر ليأخد حقه بيده بسبب الشك بسيادة القانون في الدولة الجديدة . و هو أمر كاف لتعود مشاكلنا القديمة التي ثرنا من أجل تغييرها .

وسائل العدالة الانتقالية :

1- العدالة الجنائية .

2- جبر الضرر .

3- لجان الحقيقة .

4- تخليد الذكرى .

5- إصلاح المؤسسات .

للمزيد يمكن الرجوع لموقع المركز الدولي للعدالة الانتقالية 

أيام الحرية – سوريا المستقبل

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: